القائمة الرئيسية

الصفحات

الغارة القاتلة على القائد صالح العاروري في بيروت تزيد المخاوف من نشوب صراع إقليمي أوسع

الغارة القاتلة على القائد صالح العاروري في بيروت تزيد المخاوف من نشوب صراع إقليمي أوسع

 نفذت إسرائيل غارة جوية دامية في لبنان يوم الثلاثاء أدت إلى مقتل القيادي البارز في حركة حماس صالح العاروري، حسبما قال مسؤول أمريكي.


وقال المسؤول إنه لم يتم إبلاغ إدارة بايدن بالعملية مسبقا.


وقالت قناة الأقصى الإعلامية التابعة لحركة حماس إن العاروري، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، “استشهد في غارة جوية صهيونية غادرة في بيروت”.


وإذا تم تأكيد ذلك، فسيكون العاروري أكبر مسؤول في حماس تقتله القوات الإسرائيلية منذ بدء الحرب التي اندلعت بعد هجوم حماس على إسرائيل في 7 أكتوبر.


ولم تعلن إسرائيل مسؤوليتها عن الهجوم في بيروت، والذي أدانه حلفاء حماس الإقليميون، مما أثار مخاوف من تصعيد محتمل في القتال في الشرق الأوسط.


وحث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الثلاثاء إسرائيل على تجنب التصعيد "خاصة في لبنان"، بحسب بيان للرئاسة الفرنسية.


إليك ما تحتاج إلى معرفته أيضًا:


ارتفاع حصيلة القتلى: أدت الهجمات الإسرائيلية على غزة إلى مقتل ما لا يقل عن 22,185 فلسطينيًا، وفقًا لوزارة الصحة التي تديرها حماس، في الوقت الذي تكثف فيه قوات الدفاع الإسرائيلية حملتها العسكرية في الجزء الأوسط من القطاع. ولا تستطيع التأكد بشكل مستقل من الأرقام التي قدمتها وزارة الصحة في غزة بسبب القيود المفروضة على الوصول إلى المنطقة وصعوبة التحقق من الأرقام الدقيقة وسط الحرب المستمرة.

التحركات العسكرية: قال وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت، خلال زيارة إلى غزة، إن العمليات العسكرية الإسرائيلية في القطاع ستستمر لبعض الوقت، لكنها ستتغير مع تقييم الوضع. وقال: “الشعور بأننا سنتوقف قريباً غير صحيح، فبدون نصر واضح لن نتمكن من العيش في الشرق الأوسط”.

توبيخ إعادة التوطين: قال مسؤول إسرائيلي يميني متطرف إن البلاد "ليست مجرد نجمة أخرى في العلم الأمريكي"، بعد أن وصفت واشنطن دعوته لإعادة توطين سكان غزة خارج القطاع بأنها "تحريضية وغير مسؤولة". وكان وزير الأمن القومي إيتمار بن جفير قد أعلن في وقت سابق أن حرب إسرائيل مع حماس تمثل "فرصة للتركيز على تشجيع هجرة سكان غزة". وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية مات ميلر إن إسرائيل أبلغت الولايات المتحدة بأن مثل هذه التصريحات لا تعكس سياسة الحكومة الإسرائيلية.


دعوى قضائية: قال متحدث باسم الحكومة الإسرائيلية إن إسرائيل ستمثل أمام محكمة العدل الدولية للرد على ادعاء جنوب أفريقيا بأنها ترتكب إبادة جماعية في حربها ضد حماس. وقال إيلون ليفي إن إسرائيل ستأتي إلى لاهاي "لتبديد فرية جنوب أفريقيا الدموية السخيفة".

زيارة أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي: من المقرر أن تتوجه مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي إلى الشرق الأوسط ليلة الثلاثاء للاجتماع مع كبار المسؤولين الإسرائيليين لمناقشة الحرب بين إسرائيل وحماس. ومن المتوقع أيضًا أن يجتمع أعضاء لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والقادة العرب خلال الزيارة، وفقًا للسيناتور الديمقراطي كيرستن جيليبراند.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات